الرئيسية
السياحه
الاستثمار
الخدمات
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
الموارد البشرية
مراكز التطوير التكنولوجي

 
* الرى: حملات لتوعية الفلاحين بترشيد المياه وتحذر من رى الأراضى وقت الظهيرة

المصدر : اليوم السابع 27/6/2018

كتبت أسماء نصار

لم تقف وزارة الموارد المائية والرى مكتوفة الأيدى أمام التحدى الكبير الذى تواجهه فى قطاع المياه، بسبب الموارد المائية، التى تتلخص فى نهر النيل كمورد أساسى، لا يكفى احتياجاتها من المياه، خاصة فى ظل الزيادة السكانية، حيث بدأت الوزارة فى تنفيذ الخطة الفعلية لترشيد استهلاك المياه حتى يمكن الوفاء بالاحتياجات المائية فى كافة القطاعات

طرق ترشيد المياه فى الرى

وتوضح وزارة الموارد المائية والرى، كيفية رى الأراضى بشكل لا يتسبب فى هدر كميات كبيرة من المياه، وأهمها رى الأراضى ليلاً، وعدم الرى وقت الظهيرة، حتى تستهلك كميات أقل من المياه، وزراعة المحاصيل التى تستهلك كميات قليلة من المياه، وتسوية الأرض حتى تأخذ المياه على قدر احتياجها فقط، والرى فى الدور وعلى قدر الاحتياج فقط وعدم أخذ حق الغير، وعدم الالتزام بنظم الرى الحديثة فى الأراضى الجديدة.

الوزارات المشاركة فى خطة ترشيد استهلاك المياه

وتشارك 9 وزارات (الرى، البيئة، الإسكان، الزراعة، الصحة، النقل، التنمية المحلية، الكهرباء، السياحة) فى خطة ترشيد استهلاك المياه التى تنفذها الدولة فى الوقت الحالى نتيجة العجز المائى الذى تعانى منه مصر.

محاور خطة ترشيد استهلاك المياه

وتتضمن محاور خطة ترشيد الاستهلاك تنفيذ محطات تحلية ومحطات معالجة للمياه، وتحسين نوعية المياه وزيادة كفاءة الاستخدام لتعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه، وإعادة تدوير المخلفات للحفاظ على المجارى المائية من التلوث، التنسيق والتكامل والتعاون بين كافة الوزارت، والتوعية بأهمية قطرة الماء والتحديات التى تواجه الموارد المائية فى مصر، وحث جموع المواطنين على ضرورة ترشيد الاستخدام والحفاظ على نهر النيل، وفرعيه وكافة المجارى المائية من التلوث والتعديات، والتأكيد على ندرة ومحدودية حصة مصر المائية وطرق الحفاظ عليها للوفاء بمتطلبات مختلف قطاعات الدولة من زراعة وصناعة وأغراض الشرب والاستخدام المجتمعى فى ضوء تنامى الزيادة السكانية وثبات اﻹيراد المائى من حصة مياه النيل.

يشار إلى أن وزارة الرى اتخذت عددًا من الإجراءات لترشيد استهلاك المياه فى قطاع الزراعة، حيث تم التوسع فى استخدام مياه الصرف الزراعى عن طريق تنفيذ 25 محطة خلط صغيرة بتكلفة تقدر بنحو 62 مليون جنيه، و103 محطات خلط صغيرة بتكلفة 412 مليون، فضلاً عن العمل على تأهيل الترع بنطاق نحو 21 إدارة عامة بتكلفة إجمالية بلغت نحو 200 مليون جنيه (خطة استثمارية 2018-2019) وتخفيض مساحة الأرز بنحو 724 ألف فدان للأراضى التى يتم زراعتها على الترع، و100 ألف فدان يتم زراعتها بمياه الصرف.

 كما تتضمن مشروعات ترشيد وتحسين نوعية المياه مشروع إعادة استخدام مصرف المحسمة ومشروع مصرف بحر البقر بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وتؤكد وزارة الرى دائماً، ضرورة توعية المواطنين بأهمية كل قطرة مياه، وأن يشعر المواطن بحقيقة الوضع المائى ويقدر قيمة كل قطرة مياه، فى ظل محدودية وندرة الموارد المائية التى تعانى منها مصر.

 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع