الرئيسية
السياحه
الاستثمار
الخدمات
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
الموارد البشرية
مراكز التطوير التكنولوجي

*"حلمي" ومدير أمن سوهاج ينجحان فى حل أزمة النيابة والشرطة بساقلتة

المصدر: جريدة اليوم السابع 7/11/2013م

سوهاج- محمود مقبول

تمكن اللواء أحمد حلمى، مساعد وزير الداخلية للأمن العام، واللواء إبراهيم صابر مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، من إنهاء الأزمة بين الشرطة والنيابة بمركز ساقلتة، عن طريق تحرير مذكرة صلح بين الطرفين، وإرسالها للمستشار هشام بركات، النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك.

وكان مساعد الوزير للأمن العام، قد وصل إلى محافظة سوهاج ظهر أمس الأربعاء، واجتمع بالمستشار معتز بريرى، المحامى العام لنيابات جنوب سوهاج فى الثانية الساعة الثانية ظهرا، بحضور اللواء إبراهيم صابر، مدير الأمن، واستمر الاجتماع لأكثر من 3 ساعات، حتى تم التراضى، بين أعضاء نيابة مركز ساقلتة، وضباط مركز الشرطة، وتم تحرير مذكرة تصالح وقع عليها كل الجانبين.

وأكد النقيب عبد الحميد محمد عبد الحميد، أحد الضباط المحبوسين بأن أزمتهم مع النيابة العامة، قد انتهت بالصلح عقب تدخل مساعد وزير الداخلية مشيرا إلى أن مذكرة الصلح، تم إرسالها للنائب العام، وأوضح بأنهم يتوقون بأن يصدر قرار بحفظ القضية وإخلاء سبيلهم.

وكانت غرفة مشورة جنح مستأنف أخميم بسوهاج، قد رفضت للمرة الثانية الاستئناف المقدم من نائب مأمور مركز شرطة ساقلتة ونقيب و3 أمناء شرطة لإخلاء سبيلهم فى واقعة الاتهامات التى وجهتها نيابة ساقلتة بسوهاج بالتجمهر وتعطيل سير العمل وإشهار السلاح والسبب والقذف ومحاصرة مبنى النيابة وأيدت استمرار حبسهم لمدة 15 يوما.

وتعود أحداث الواقعة عندما وقع حادث تصادم للسيارة رقم 54490 ملاكى أسيوط يقودها محمد نجاتى مدير نيابة نجع حمادى قد اصطدمت بالسيارة رقم 50846 نقل سوهاج ،أمام قرية الجلاوية بساقلتة وأدى ذلك إلى إصابة 4 أشخاص منهم 3 سيدات، وحدثت عقب ذلك مشاحنات بين مدير نيابة مركز ساقلتة وضباط وأمناء المركز على خلفية الحادث واتهامهم للنيابة بمحاولة التأثير على إجراءات المحضر.

وتقدم وكلاء نيابة ساقلتة ببلاغ للمستشار معتز بريرى المحامى العام لنيابات جنوب سوهاج يتهمون فيه العقيد بركات حسن نائب مأمور مركز شرطة ساقلتة والنقيب عبد الحميد محمد عبد الحميد وحسين صديق على والسيد إسماعيل ومحمد حلمى "أمناء شرطة" بالتعدى عليهم بالسب والقذف ومحاصرتهم داخل مكاتبهم وإشهار السلاح فى وجوههم وتعطيل سير العمل.

 
 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع