الرئيسية
السياحه
الاستثمار
الخدمات
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
الموارد البشرية
مراكز التطوير التكنولوجي

*تيسيرات لطلاب الثانوية .. أصحاب الظروف القهرية

المصدر: جريدة الاهرام 20/3/2014

كتبت - نيفين شحاتة :

قرر الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم السماح للطالب صاحب العذر القهرى بأداء امتحان الدور الثانى بالثانوية العامة فى المواد التى لم يؤد الامتحان فيها‏,‏ وتحسب له الدرجة الفعلية التى يحصل عليها‏.

وأصدر الوزير تعليماته بضرورة التيسير على أولياء الأمور الذين يتغيب أبناؤهم عن أداء امتحان الدور الأول لامتحانات الثانوية العامة ( نظام حديث ) الراسبين (نظام قديم ) فى كل المواد أو بعضها بعذر قهرى سواء كان العذر مرضيا أو نتيجة حادث أو غير ذلك.

وأضاف محمد سعد رئيس قطاع التعليم العام والمشرف العام على امتحانات الثانوية العامة أنه يتم إثبات العذر المرضى أو الناتج عن حادث بتقرير طبى من التأمين الصحى ويكون إثبات العذر المرضى المفاجئ الذى يحدث للطالب اثناء ادائه الامتحان مما يحول دون استمراره فى أداء هذا الامتحان بتقرير يعده طبيب اللجنة وآخر يعده رئيسها ويتم نقل الطالب لمستشفى حكومي, وعلى ولى الأمر التقدم بالمستندات الطبية الدالة على ذلك عقب انتهاء الامتحان مباشرة للإدارة التعليمية التابع لها لتقوم بدورها بفحص هذه المستندات واستيفائها ورفعها للإدارة العامة للتعليم الثانوى بالوزارة لعرضها على رئيس قطاع التعليم العالى فإذا تقرر قبول عذر الطالب يسمح له بأداء الامتحان بالدور الثانى فى ذات العام وتحسب له الدرجات الفعلية التى يحصل عليها فى المواد التى تغيب عنها بعذر مقبول.

وقال إنه إذا أقرت اللجنة الطبية المركزية بالمديرية أن اصابة الطالب تعوقه عن الكتابة بنفسه يتم تحديد المرافق بواسطة ولى الأمر بالتعاون مع الإدارة التعليمية على أن يكون المرافق فى مستوى أدنى من الصف الثانى الثانوى ألا يكون من طلاب المدارس التجريبية أو اللغات وذلك بالنسبة للمدارس التى تدرس باللغة العربية. على أن تقوم الإدارة بعمل بطاقة للطالب المرافق, ويعلق عليها صورته وتختم من الإدارة التعليمية.

وشدد على حظر عقد لجان الامتحان الخاصة للطلبة المرضى فى أى مستشفى عام وعدم السماح لأى طالب مریض بأداء الامتحان بلجنة خاصة فى أى مستشفى عام .

فإذا كانت الحالة المرضیة للطالب لا تمكنه من أدائه الامتحان بلجنته فعلیه تقدیم المستندات الطبیة للإدارة التعلیمیة التابع لها لترفعها بدورها للإدارة المركزیة للتعلیم الثانوى بالوزارة للنظر فى الحالة المعروضة . فإذا ثبت تعذر أدائه الامتحان أصدرت قرارها بأحقيته فى أداء الامتحان بالدور الثانى من نفس العام مع الحصول على الدرجة الفعلیة على أن يعتمد هذا الإقرار من رئيس قطاع التعليم العام

أما إذا حدث العذر سواء كان مرضياً أو خلافه بالدور الثانى اعتبر هذا العام كأن لم يكن)لا يحتسب عام رسوب ولا يعد عام تقدم ولا يحتسب ضمن عدد مرات التقدم المسموح بها ).

وأضاف سعد أنه بناء على موافقة الوزير يسمح فقط للطلاب الذين يعانون من الأمراض المستعصية والأمراض السرطانية التى لا تستطيع أن تغادر المستشفى بأداء الامتحان بلجنة خاصة بمرافق داخل المستشفى الحكومى الذى يتلقى فيها العلاج على أن يتقدم ولى أمر الطالب بتقرير طبى معتمد من التأمين الصحي.

 
 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع