الرئيسية
السياحه
الاستثمار
الخدمات
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
الموارد البشرية
مراكز التطوير التكنولوجي

الرئيسية > إسلاميات
 
العقوبات لابن أبي الدنيا - الملائكة عليهم السلام 
 حدثنا عبد الله قال : حدثنا إسماعيل بن راشد ، قال : حدثنا يحيى بن أبي بكير ، قال : حدثنا زهير بن محمد ، عن موسى بن جبير ، عن نافع ، مولى عبد الله بن عمر ، عن عبد الله بن عمر ، رضي الله عنه ، أنه سمع نبي الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن آدم عليه السلام لما أهبطه الله عز وجل إلى الأرض قالت الملائكة : أي رب ، أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون . قالوا : أي ربنا ، نحن أطوع لك من بني آدم ، قال الله عز وجل للملائكة : هلموا ملكين من الملائكة حتى نهبطهما إلى الأرض فننظر كيف يعملان ، قالوا : ربنا ، هاروت وماروت . فأهبطا إلى الأرض ، ومثلت لهم الزهرة امرأة من أحسن البشر ، فجاءتهما ، فسألاها نفسها ، فقالت : لا والله حتى تكلما بهذه الكلمة من الإشراك ، قالا : لا والله لا نشرك بالله أبدا ، فذهبت عنهما ، ثم رجعت بصبي ، فسألاها نفسها ، قالت : لا والله حتى تقتلا هذا الصبي ، قالا : لا والله لا نقتله أبدا ، فذهبت ، ثم رجعت بقدح من خمر تحمله ، فسألاها نفسها ، فقالت : لا والله حتى تشربا هذا الخمر . فشربا ، فسكرا ، فوقعا عليها ، وقتلوا الصبي ، فلما أفاقا قالت المرأة : والله ما تركتما شيئا مما أبيتماه علي إلا قد فعلتما حين سكرتما . فخيرا بعد ذلك بين عذاب الدنيا والآخرة ، فاختارا عذاب الدنيا " *
 
  رجوع  

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع